نشطاء سوريون: رصاص قوات النظام يحصد 152 قتيلاً

الخميس ، 20 أيلول/سبتمبر 2012، آخر تحديث 00:00 (GMT+0400)

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- قدر معارضون سوريون سقوط ما لا يقل عن 152 قتيلاً برصاص القوات الموالية للنظام، الثلاثاء، قتل معظمهم في دير الزور ومعضمية الشام، التي تعرضت لقصف عنيف عقب اقتحامها من كافة المحاور.

وقالت "لجان التنسيق المحلية في سوريا" المعارضة، التي تنظم وتوثق الأحداث على واقع الأرض، إن قوات النظام اقتحمت معضمية الشام تحت ستار قصف عنيف، ويتواصل انهمار القذائف الصاروخية ودوي الانفجارات القوية التي تهز أرجاء  الضاحية التي تقع جنوب غرب دمشق.

كما تعرض حي "بابا عمرو" في محافظة حمص لقصف مدفعي عنيف من قبل جيش النظام وتصاعدت أعمدة الدخان من المنطقة، وفي حلب،  تجدد القصف على أحياء المدينة وتركز على الأحياء الجنوبية وحي قاضي عسكر، كما استهدفت المروحيات القتالية عدد من مناطق "دير الزور" التي تعرضت لقصف عنيف، كما جرت اشتباكات عنيفة بين "الجيش الحر" والقوات الموالية للنظام. 

وتشهد "حلب"، بجانب عدد من المدن السورية التي تعتبر من أبرز الجبهات في المواجهات الجارية ضد النظام، معارك محتدمة بين القوات الموالية للنظام ومقاتلي الجيش الحر، منذ قرابة شهر.

ومن جانبها، نقلت وكالة الأنباء السورية، سانا:" واصلت قواتنا المسلحة الباسلة تطهير أحياء مدينة حلب من الإرهابيين المرتزقة واشتبكت مع مجموعات إرهابية مسلحة في عبارة بولس وحارة الهدادة بمنطقة الجديدة."

وأسفر الاشتباك عن مقتل "قناصين من الإرهابيين والقبض على عدد آخر"، كما قامت وحدات الهندسة بتفكيك عبوة ناسفة كانت مزروعة في ساحة الحطب، طبقاً لسانا.

ويشار إلى أن CNN لا يمكنها التأكد بشكل مستقل من تلك التقارير نظراً لقيود تفرضها السلطات السورية على وسائل الإعلام الأجنبية.

وتقدر الأمم المتحدة سقوط أكثر من 17 ألف قتيل منذ بداية الانتفاضة الشعبية في مارس/آذار عام 2011، من بينهم أكثر من 4600 قتلوا خلال شهر رمضان، بحسب إحصائية للمعارضة.

مقتل 20 صحفياً منذ بدء انتفاضة سوريا

وإلى ذلك، أعلنت وزارة الخارجية اليابانية، الثلاثاء، عن مقتل الصحفية ميكا ياماماتو، التي تعمل لصالح وكالة أنباء جابان بريس المستقلة، الاثنين، خلال تغطيتها المعارك الدائرة في مدينة حلب".

وقدرت مجموعة "لجنة حماية الصحفيين" غير الربحية مصرع 20  صحفياً، على الأقل، أثناء تغطية الحرب الأهلية الدائرة بسوريا والتي انطلقت بانتفاضة شعبية سلمية مناهضة للنظام الذي أجج جذوتها بإطلاق حملة عسكرية لسحقها، متهماً "جماعات إرهابية مسلحة" بالوقوف وراء العنف الدموي.

والاثنين، أعلنت قناة "الحرة" الأمريكية عن فقدان اثنين من طاقمها - مراسل صحفي ومصور تلفزيوني - في حلب ورجحت اعتقالهما من قبل الجيش السوري.